غثيان الحمل وأسبابه و أعراض وعلاج غثيان الحمل

المحتويات إخفاء

صفة الأمومة هي واحدة من أعظم الأمور التي يمكن أن تحدث لامرأة. ومع ذلك ، قد تتعرض النساء لأعراض غير سارة أثناء فترة الحمل. واحدة من هذه الأعراض هي غثيان الحمل. في هذه المقالة ، ستشارك الكاتبة تجربتها الشخصية مع غثيان الحمل وكيفية التعامل معه.

غثيان الحمل وأسبابه

غثيان الحمل هو الشعور بالانزعاج أو الغثيان الذي يشعر به النساء خلال فترة الحمل. قد يترافق غثيان الحمل مع القيء وعدم الرغبة في تناول الطعام.

على الرغم من عدم معرفة الأسباب الدقيقة لغثيان الحمل ، إلا أن هناك عوامل محتملة يمكن أن تسهم في حدوثه. بعض هذه العوامل تشمل التغيرات الهرمونية التي تحدث خلال فترة الحمل ، وزيادة إفراز البروجستيرون والاستروجين ، وعدم تحمل الروائح القوية ، والتوتر النفسي.

يعد غثيان الحمل شائعًا بين النساء الحوامل ، وقد يكون له تأثير كبير على راحتهن وصحتهن العامة. قد يؤثر غثيان الحمل أيضًا على قدرتهن على أداء مهام الحياة اليومية بشكل طبيعي.

معرفة كيفية التعامل مع غثيان الحمل والحفاظ على راحتك النفسية وجسمك هو جزء هام من تجربة الحمل السعيدة.

تجاربي مع غثيان الحمل

تفاصيل تجربتي مع غثيان الحمل

تجربة بداية الحمل قد تكون رحلة مجهولة وغير متوقعة، ومن بين التحديات الشائعة التي يمكن أن يواجهها النساء هو غثيان الحمل. يعتبر الغثيان الحمل حالة شائعة لدى النساء الحوامل حيث يصاحبها شعور بالانزعاج والتقيؤ. تختلف شدة الغثيان من امرأة لأخرى، فهناك من يعاني من غثيان خفيف ومؤقت، وهناك من يعاني من غثيان حاد ومستمر على مدار اليوم.

بالنسبة لي، كنت أعاني من غثيان شديد خلال الفترة الأولى من الحمل. كان لدي اشتهاء غريب وصعوبة في تناول الطعام. بالإضافة إلى ذلك، كنت أشعر بالتعب وقلة الحيوية. لم يكن من السهل القيام بالأنشطة اليومية العادية وأحيانًا كان علي تجنب روائح معينة التي تزيد من غثياني.

تأثير غثيان الحمل على حياتي اليومية

غثيان الحمل له تأثير كبير على حياة النساء الحوامل. يمكن أن يتسبب في تأثير النشاط اليومي والعمل والحياة الاجتماعية. لقد شعرت بالإحباط في بعض الأحيان وكانت هناك لحظات صعبة. ومع ذلك، كنت أدرك أن غثيان الحمل مرحلة مؤقتة ومن المرجح أن يتلاشى مع مرور الوقت.

للتعامل مع غثيان الحمل، قمت بتجربة بعض الاستراتيجيات المفيدة مثل تناول وجبات صغيرة ومتعددة طوال اليوم، وتجنب الروائح القوية، وتناول السوائل بشكل منتظم. كما استشرت الطبيب النسائي الخاص بي واستفسرت عن الأدوية الآمنة لتخفيف الغثيان.

بشكل عام، بالرغم من التحديات، استطعت التعامل مع غثيان الحمل وأنا مستعدة لتجاوبه والانتظار لرؤية طفلي الصغير.

تجاربي مع غثيان الحمل
Source: i.ytimg.com

أعراض وعلاج غثيان الحمل

تجربة الحمل هي فترة مثيرة وممتعة في حياة المرأة، ولكن قد يكون غثيان الحمل من بين التحديات التي تواجهها.

أهم الأعراض المصاحبة لغثيان الحمل

غثيان الحمل عبارة عن شعور بالغثيان وعدم الراحة في المعدة، وقد يصاحبه القئ. هذه الأعراض غالبًا ما تظهر في الصباح الباكر وتستمر طوال اليوم. قد تؤثر هذه الأعراض على نمط حياة المرأة الحامل وقدرتها على تناول الطعام والمشاركة في أنشطةها اليومية.

أفضل الطرق للتخفيف من غثيان الحمل

هناك بعض الإجراءات التي يمكن اتخاذها للتخفيف من غثيان الحمل وتخطي هذه الفترة بنجاح:

  1. تناول وجبات صغيرة ومتكررة: تناول وجبات صغيرة ومتكررة في اليوم يمكن أن يساعد في تخفيف الأعراض. من المفضل تجنب تناول الوجبات الكبيرة والثقيلة.
  2. تجنب الروائح الكريهة: يمكن أن تزيد الروائح الكريهة من غثيان الحمل. من المهم تجنب الروائح غير المستحبة والتي تزعج المرأة الحامل.
  3. شرب السوائل بشكل منتظم: يجب على المرأة الحامل شرب الكمية الكافية من السوائل لمنع الجفاف. يمكن تجربة شرب المشروبات الباردة أو الكحول الساخن لتخفيف الغثيان.
  4. النوم والراحة: يجب على المرأة الحامل الاهتمام بنومها والاسترخاء بشكل جيد لتخفيف الأعراض.

تذكر أن غثيان الحمل هو شيء عادي يمر به العديد من النساء، ومع العناية الملائمة والرعاية الذاتية يمكن تخفيف الأعراض والاستمتاع بفترة الحمل بشكل أفضل.

أعراض وعلاج غثيان الحمل
Source: static.webteb.net

نصائح وحلول للتعامل مع غثيان الحمل

نصائح للحد من غثيان الحمل

عندما تكون الحامل، يمكن أن يواجهك غثيان الحمل الذي يمكن أن يكون غير مريح. ولكن هناك بعض النصائح التي يمكن أن تساعدك في تخفيف غثيان الحمل:

  1. تناول وجبات صغيرة ومتكررة: قم بتناول وجبات خفيفة وصغيرة على مدار اليوم بدلاً من الوجبات الثلاث الكبيرة. هذا قد يساعد في تقليل فرصة الشعور بالغثيان.
  2. تجنب الروائح النافعة: تجنب الروائح التي تزيد من غثيانك، مثل روائح الأطعمة القوية أو العطور القوية. قد ترغب في البقاء بعيدًا عن هذه الروائح أو تجنبها بشكل عام.
  3. الاسترخاء وخلق بيئة مريحة: جرب تقنيات الاسترخاء مثل التأمل أو التنفس العميق. كما يمكنك إنشاء بيئة مريحة في المنزل باستخدام العطور الهادئة أو الموسيقى الهادئة.

العلاجات المنزلية للتخفيف من غثيان الحمل

إلى جانب النصائح التي ذكرناها، يمكن أيضًا استخدام بعض العلاجات المنزلية لتقليل غثيان الحمل:

  1. تناول الزنجبيل: قد يساعد تناول الزنجبيل في تخفيف غثيان الصباح. يمكنك تجربة الشاي الذي يحتوي على الزنجبيل أو مضغ قطعة صغيرة من الزنجبيل الطازج.
  2. شرب السوائل بشكل مناسب: حافظ على الترطيب الجيد عن طريق تناول السوائل بشكل منتظم في جميع أوقات اليوم. قد يساعد شرب السوائل الباردة مثل الماء أو الشاي الأخضر في تقليل الغثيان.
  3. محاولة البكاء: قد يكون البكاء وسيلة لتخفيف الضغط العاطفي الذي قد يتسبب في زيادة غثيان الصباح. إذا شعرت بالحاجة إلى البكاء، فاترك المشاعر تنبعث ولا تكتمها.

تذكر دائمًا أن كل امرأة حامل تختلف فيما يتعلق بغثيان الحمل والطرق التي تعمل بشكل أفضل لها. إذا كنت في حاجة إلى مزيد من المساعدة، فلا تتردد في استشارة الطبيب النسائي الخاص بك.

تأثير غثيان الحمل على الأم والجنين

تعتبر مشكلة غثيان الحمل من أكثر المشاكل الشائعة التي تواجه النساء أثناء فترة الحمل. قد يكون هذا الغثيان حملاً ثقيلاً على الأم وله تأثيرات سلبية على حالتها الصحية والنفسية. كما أن غثيان الحمل يمكن أن يؤثر أيضًا على نمو وتطور الجنين.

تأثير غثيان الحمل على صحة الأم

غالبًا ما يؤدي غثيان الحمل إلى فقدان الشهية والقلق المستمر والشعور بالإرهاق. قد يشعر النساء بعدم الراحة وصعوبة في تناول الطعام والسوائل اللازمة للحفاظ على صحتهن. يمكن أن يؤدي ذلك إلى نقص العناصر الغذائية الهامة والترهل في حالة النساء. يُنصح النساء الحوامل بتناول الطعام بشكل صحي وتجنب الأطعمة التي تسبب الغثيان.

تأثير غثيان الحمل على نمو وتطور الجنين

على الرغم من أن غثيان الحمل لا يؤثر بشكل مباشر على صحة الجنين، إلا أنه قد يؤثر على تغذيته بشكل غير مباشر. عندما يعاني الأم من فقدان الشهية وصعوبة في تناول الطعام، قد يتأثر إمداد الجنين بالعناصر الغذائية الضرورية. لذا، من الأهمية بمكان أن تتناول الأم الحوامل الأغذية الغنية بالفيتامينات والمعادن والبروتينات للحفاظ على نمو صحي للجنين.

بالنهاية، رغم الإزعاج الذي يسببه غثيان الحمل، يمكن للأم أن تقلل من تأثيره على حياتها باتباع نصائح بسيطة مثل تناول الطعام الصحي، وتناول الأطعمة الصغيرة والتقليل من الدهون والأطعمة الدسمة. كما يوصى بعدم البقاء طويلاً على معدة فارغة والراحة بالراحة والنوم الكافي.

تأثير غثيان الحمل على الأم والجنين
Source: static.sayidaty.net

كيف اخلي غثيان الحمل يروح؟

إن تجربة الحمل ممتازة ومدهشة، ولكنها قد تكون مصحوبة بالعديد من التحديات والأعراض الغير سارة. واحدة من هذه الأعراض التي يعاني منها العديد من النساء هي الغثيان الحمل. إذا كنت تعاني أيضًا من هذه الحالة، فلا تقلق، يمكنك اتباع بعض النصائح للتخفيف من الغثيان وجعله يزول تدريجيًا.

أولاً وقبل كل شيء، حاول تجنب الروائح القوية والأطعمة التي تثير الغثيان. قد يكون من الأفضل تجنب الروائح النفاذة وتجنب الأطعمة الدهنية والحارة. قم بتجنب العوامل المؤثرة على الغثيان مثل الدهشة في الحالات المفاجئة، والأضواء الساطعة، والحرارة العالية.

ثانيًا، حاول تناول وجبات صغيرة ومتكررة على مدار اليوم بدلاً من تناول وجبات كبيرة وثقيلة. قم بتناول الوجبات التي تحتوي على البروتين والكربوهيدرات المعقدة. قد يساعد تناول البسكويت المالح أو الحبوب المجففة على تخفيف الغثيان.

ثالثًا، لا تنسى الراحة والاسترخاء. حاول النوم جيدًا وتجنب الإرهاق الزائد. يمكنك أيضًا ممارسة بعض التقنيات التنفسية العميقة والتأمل للتخفيف من التوتر والغثيان.

باختصار، يمكنك تجاوز غثيان الحمل عن طريق اتباع نمط حياة صحي وتقديم الرعاية الذاتية اللازمة. لا تتردد في الاستعانة بأطباء النساء والتوليد واستشارتهم للحصول على مزيد من النصائح والدعم. قريبًا سوف تشعرين بتحسن وتستمتعين بفترة الحمل.

هل الحمل بولد فيه غثيان؟

إذا كنت تتوقع الحمل بولد، قد تتساءل عما إذا كان ستعاني من غثيان الحمل أم لا. هناك العديد من الأساطير والاعتقادات المتعلقة بهذا الموضوع، ولكن الحقيقة هي أن هناك اختلافات فردية كبيرة فيما يتعلق بتجربة الغثيان خلال الحمل، بغض النظر عن جنس الجنين.

هناك العديد من النساء اللواتي يعانين من غثيان الحمل خلال حملهن بولد. ومع ذلك، يجب أن نلاحظ أن هناك نساء أخريات قد تشعر بتجربة أقل كثافة للغثيان. إن العوامل المؤثرة في ظهور الغثيان تختلف من امرأة إلى أخرى ولا ترتبط ارتباطًا وثيقًا بجنس الجنين.

إذا كنت تعاني من غثيان الحمل، فمن المهم أن تعلم أن هذا يعد أمرًا شائعًا ومؤقتًا. يمكن أن يشعر بالقلق من الأمر، ولكن يجب أن تعلم أنه في الغالب لا يؤثر على صحتك أو صحة الجنين. إذا استمرت مشكلة الغثيان وتسببت في صعوبات حقيقية، يفضل أن تتواصل مع أخصائي الرعاية الصحية لتقييم حالتك وتوجيهك إلى العلاج المناسب.

تذكري أنه بغض النظر عن جنس الجنين، فإن الغثيان هو جزء طبيعي من تجربة الحمل للعديد من النساء، وعليك أن تجد الدعم والتعامل معه بشكل إيجابي.

في أي أسبوع يبدأ الغثيان عند الحامل؟

بالنسبة لغثيان الصباح، يعتبر الأسبوع الثاني عشر حوالي أواخر الأشهر الثلاثة الأولى من الحمل هو وقت بداية ظهوره. ومع ذلك، يمكن أن يختلف هذا من امرأة لأخرى. قد تبدأ بعض النساء في الشعور بالغثيان قبل الأسبوع الثاني عشر، بينما قد يستغرق الأمر لاحقًا بالنسبة للبعض الآخر.

بالنسبة للبعض، قد يكون الغثيان مؤلمًا ومتواصلاً أثناء الأشهر الأولى من الحمل، مما يتطلب اتخاذ إجراءات للتعامل معه. يمكنك محاولة تجنب الروائح القوية والتوقف عن تناول الأطعمة التي تثير الغثيان لديك. قد يساعدك أيضًا تناول الوجبات الصغيرة والمتكررة بدلاً من الوجبات الكبيرة والثقيلة في التحكم في الغثيان.

بشكل عام، فإن الغثيان الحمل هو ظاهرة طبيعية وشائعة، ولا يلزم القلق إذا كان في حدود الطبيعة. ومع ذلك، إذا كنت تعاني من غثيان حاد ومرافق للقيء الشديد وفقدان الوزن، فقد تحتاج إلى استشارة الطبيب لتقديم المساعدة والمشورة المناسبة.

ماذا تاكل الحامل عند الشعور بالغثيان؟

عندما تعاني الحوامل من الغثيان، قد يكون من الصعب عليهن تناول الطعام بشكل طبيعي. ولكن هناك بعض الأطعمة التي قد تساعد في تخفيف الغثيان وتوفير القوة والطاقة اللازمة للجسم خلال فترة الحمل.

في البداية، يفضل تناول وجبات صغيرة ومتعددة على مدار اليوم بدلاً من تناول وجبات ثقيلة وكبيرة. قد يكون من المفيد تجنب الأطعمة الدهنية والدهنية والمقلية، والتركيز على الأطعمة الخفيفة والمغذية مثل الفواكه والخضروات والحبوب الكاملة.

تجنب تناول الأطعمة والروائح التي تزيد من الغثيان، مثل الأطعمة الحارة أو الدهنية أو الثقيلة على المعدة. قد يساعد تناول الأطعمة الباردة أو اللبنية في تهدئة المعدة وتقليل الغثيان.

لا تنسى شرب السوائل بانتظام للحفاظ على الترطيب، ويمكن أن تتضمن بعض المشروبات الجاهزة الغير محلاة، مثل الماء والشاي الأخضر وعصير الفاكهة.

قد تجد أن تناول النشويات مثل البسكويت المملح أو الشوفان يساعد في تخفيف الغثيان، ويمكن اللجوء أيضًا إلى تناول الزنجبيل (على شكل شاي أو حبوب).

اعتن بنظامك الغذائي، وتجنب الأطعمة التي تسبب لك الغثيان، ولا تتردد في استشارة طبيبك أو أخصائي التغذية لمزيد من النصائح حول التغذية الصحية أثناء فترة الحمل وتخفيف الغثيان.

هل الزبادي يخفف من غثيان الحمل؟

تعتبر فترة الحمل فترة مهمة ومثيرة للكثير من الأمهات المرتقبات. ومع ذلك، قد يعاني بعض النساء من غثيان الحمل الشديد الذي قد يؤثر على جودة حياتهن اليومية. تسعى النساء الحوامل بشكل مستمر لتجربة وسائل لتخفيف هذا الغثيان وتحسين شعورهن بالراحة.

في هذا السياق، يتساءل العديد من النساء هل يمكن أن يساعد الزبادي في تخفيف غثيان الحمل؟ بينما لا توجد دراسات واضحة ومحددة حول هذا الموضوع، إلا أن هناك بعض الأدلة البسيطة التي تشير إلى أن تناول الزبادي قد يكون مفيداً.

يحتوي الزبادي على البروبيوتيك، وهو نوع من البكتيريا الحمضية النافعة التي تعزز صحة الجهاز الهضمي. قد تؤثر هذه البكتيريا بشكل إيجابي على توازن البكتيريا في المعدة والأمعاء، مما يمكن أن يساعد في تخفيف الغثيان والتقيؤ المرتبط به.

بالإضافة إلى ذلك، يعتبر الزبادي مصدرًا جيدًا للبروتين والكالسيوم والفيتامينات والمعادن الأخرى التي تعتبر ضرورية لصحة الحامل ونمو الجنين.

من المهم أن تشاوري طبيبك قبل إجراء أي تغيير في نظامك الغذائي أثناء فترة الحمل. ويرجى ملاحظة أن الزبادي قد لا يكون مفيدًا للجميع، وقد يكون هناك أسباب أخرى تسبب غثيان الحمل الشديد.

لذا، قد يكون تجربة تناول الزبادي جزءًا من استراتيجية تخفيف غثيان الحمل، ولكن من الضروري الاستماع لجسمك والتحدث إلى طبيبك قبل تطبيق أي تغييرات.

قصص تجارب القراء مع غثيان الحمل

كنت ترغب في مشاركة تجاربك وقصصك مع غثيان الحمل؟ إذاً، فأنت في المكان المناسب. إليك بعضًا من تجارب قرائنا مع هذا العرض الشائك وكيف تعاملوا معه.

قصص تجربة القراء مع غثيان الحمل

قارئ 1: “كنت أشعر بالغثيان طوال فترة الحمل، حتى أصبح الأكل والشرب أمرًا صعبًا. قام طبيبي بتوصيتي بتجنب الأطعمة الدهنية والتوابل القوية، وبدلاً من ذلك تناولت وجبات صغيرة ومتكررة على مدار اليوم. كما عملت على تجنب الروائح القوية التي تثير الغثيان، وذلك ساعدني كثيرًا في التعامل مع هذه المشكلة.”

قارئ 2: “عانيت من غثيان شديد خلال الأشهر الأولى من الحمل. اكتشفت أن تناول الزنجبيل يساعد في تخفيف الغثيان، فبدأت في تناول الفص منه يوميًا. أيضًا، كنت أشرب القليل من الشاي الذي يحتوي على النعناع لتهدئة المعدة. هذه الاستراتيجيات ساعدتني في التغلب على غثيان الحمل والشعور بأفضلية.”

تجارب القراء في مواجهة غثيان الحمل

قارئ 3: “غثيان الحمل كان أمرًا متعبًا بالنسبة لي، لكنني اكتشفت أن الحفاظ على نظام غذائي متوازن يمكن أن يقلل من الأعراض. أضفت إلى نظامي الغذائي الأطعمة الغنية بالألياف مثل الفواكه والخضروات، وتجنبت الوجبات الثقيلة والدهنية. أيضًا، كنت أشرب الكثير من الماء والسوائل للبقاء مرطبة ومنع تطور الغثيان.”

قارئ 4: “كان لدي غثيان خفيف خلال فترة الصباح، واكتشفت أن تناول وجبة خفيفة قبل أن أغادر الفراش يساعد في تخفيف الأعراض. كما اعتمدت على الراحة والاسترخاء، وتجنبت الجوع الشديد والتوتر. هذه الاستراتيجيات أتاحت لي بداية يوم أفضل وأقل غثيانًا.”

استنتاج

من خلال قصص قرائنا، يتضح أن هناك تجارب مختلفة في التعامل مع غثيان الحمل. الأهم هو البحث عن الاستراتيجية المناسبة التي تعمل بشكل أفضل لك وتجعلك تشعر بتحسن. قد يكون الاستشارة مع الطبيب أمرًا ضروريًا للحصول على توجيهات فردية وآمنة للتعامل مع غثيان الحمل.

الاستشارة الطبية والتوجيه المهني

كمراهقة تعاني من الأعراض الشائعة لغثيان الحمل، قررت انتصار البحث عن المساعدة المناسبة من الأطباء المتخصصين في هذا المجال. يعتبر الاستشارة الطبية والتوجيه المهني خطوة مهمة لمعالجة وفهم غثيان الحمل بشكل أفضل.

استشارات طبية لمعالجة غثيان الحمل

أثناء زيارتي الأولى للطبيب، قام الطبيب بتقديم العديد من الاستشارات الطبية التي ساعدتني على التخفيف من غثيان الحمل. تضمنت هذه الاستشارات النصائح حول تناول الطعام الصحي، وتجنب الروائح القوية، والحفاظ على ترطيب الجسم بشكل جيد. تعتبر الاستشارات الطبية مهمة لتقديم الدعم والتوجيه المهني في التنظيم اليومي لنمط الحياة للتخفيف من غثيان الحمل.

دور الأطباء والمتخصصين في التعامل مع غثيان الحمل

تلعب الأطباء والمتخصصين في الرعاية الصحية دورًا حاسمًا في التعامل مع غثيان الحمل، حيث يستخدمون معرفتهم الطبية والخبرة لتقديم العلاجات المناسبة. يمكن للمتخصصين أيضًا تقديم الدعم النفسي والنصائح الغذائية التي تساعد النساء المصابات بغثيان الحمل على التعامل مع الأعراض بشكل أفضل. بالإضافة إلى ذلك، يمكن للأطباء والمتخصصين الاستماع إلى المشاكل والمخاوف التي يواجهها المرضى وتوجيههم نحو الموارد المفيدة.

قمت أيضًا بزيارة استشاري نفساني للحصول على الدعم النفسي والاسترخاء اللازم للتعامل مع غثيان الحمل. تلقي الدعم الشامل من الأطباء والمتخصصين يمكن أن يكون له تأثير كبير على راحتي النفسية وصحتي العامة أثناء فترة الحمل.

الخاتمة

لا شك أن غثيان الحمل يمكن أن يكون تحديًا حقيقيًا للنساء الحوامل. ومع ذلك، هناك العديد من الطرق التي يمكن للأمهات المستقبليات استخدامها للتعامل مع هذه الحالة. التوجيهات والنصائح التي تم ذكرها في هذه المقالة يمكن أن تساعد على تخفيف الغثيان وجعل فترة الحمل أكثر سهولة وراحة. إليكم بعض النصائح الأخيرة لمواجهة غثيان الحمل:

نصائح أخيرة وتوجيهات لمواجهة غثيان الحمل

  1. الابتعاد عن الروائح القوية: حاول تجنب الروائح القوية التي قد تزيد من حدة الغثيان. يمكنك استخدام عطر طبيعي أو ملء المنزل بروائح تساعد في تهدئة الغثيان.
  2. تناول وجبات صغيرة ومتكررة: بدلاً من تناول وجبات كبيرة وثقيلة، حاول تناول وجبات صغيرة ومتكررة على مدار اليوم. قد تساعد هذه الطريقة في تقليل الغثيان وتحسين الهضم.
  3. شرب السوائل ببطء: قد يساعد تناول السوائل ببطء في تقليل الشعور بالغثيان. حاول تجنب شرب الكميات الكبيرة في وقت واحد وتناولها بشكل متقطع.
  4. الراحة والاسترخاء: حاول الاسترخاء والراحة لتخفيف أعراض الغثيان. يمكن أن يساعد النوم الجيد وممارسة التنفس العميق واليوغا في تهدئة الجسم والعقل.

مع تطبيق هذه النصائح، يمكن للنساء الحوامل التحكم في غثيان الحمل والاستمتاع بفترة الحمل بشكل أفضل. تذكروا أن كل امرأة حامل فريدة من نوعها، لذا قد تحتاجون إلى تجربة مختلفة لمعرفة ما يناسبكم. استمتعوا بالرحلة ولا تترددوا في استشارة الطبيب إذا ازداد الغثيان شدة.

الكاتب : admin